SharePoint

 تويتر المحافظة

 مواقع تهمك

الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة يفتتح ملتقى التخصصات الرابع



نيابة عن مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل ، افتتح صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ محافظة جدة، مساء يوم الأربعاء 21/6/1437هـ ، ملتقى التخصصات المهنية والوظيفية في نسخته الرابعة الذي يقام بشراكة صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" ومجموعة إثراء الاستشارية في المحافظة.
وأوضح مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" الدكتور عبدالكريم بن حمد النجيدي خلال الحفل الذي أقيم بهذه المناسبة ، أن المملكة تشهد قفزات هائلة في التنمية على الرغم من التقلبات التي يشهدها الاقتصاد في العالم، مبينًا أن الرهان الأكبر لمواصلة مسيرة التنمية الشاملة ودفع عجلة الاقتصاد في المملكة بالاستثمار في الشباب والاعتماد على سواعدهم، فهم الأمل بعد الله للتغلب على التحديات كافة ، وبهم تستثمر الفرص المتاحة في سوق العمل، وتحقق طموحات المستقبل الواعد.
وأكد أن هذا الملتقى الذي يقام بالشراكة بين صندوق تنمية الموارد البشرية ومجموعة إثراء الاستشاري ونخبة من الخبراء والمتخصصين يهدف في المقام الأول إلى ابتكار أدوات فعالة للمواءمة بين مخرجات التعليم ومتطلبات واحتياجات سوق العمل، وسد الفجوات بينها باستراتيجيات من شأنها أن تعمل على تحقيق الأهداف التي يأتي من أبرزها إعداد وتأهيل وتدريب وتطوير جيل جديد يرسم مستقبله بنفسه في العديد من المهن والوظائف والمشاريع والتخصصات المطروحة، وصناعة وعي شبابي قادر على تحديد التخصص والمسار المهني والوظيفي.
وبين أن الملتقى يعد فرصة ذهبية لتثقيف وإرشاد الطلاب والطالبات بالفرص الوظيفية والمهنية المتوافرة في سوق العمل، ورسم رؤية منهجية واضحة تركز على أهمية التخطيط السليم للحياة المهنية ، مشيرًا إلى مبادرات إصرار وقصص شبابية طموحة في مجالات متنوعة في العديد من مناطق المملكة ، أثبت فيها الشباب والشابات السعوديون وعياً متنامياً بأهمية العمل الحر وتأسيس المبادرات المنتجة، داعيًا الطلاب والطالبات الذين سجلوا في هذا الملتقى إلى الاستفادة من هذه القصص والإبداعات الشبابية، واستثمار تواجد الخبراء والمتخصصين ومشاركات القطاعين الحكومي والخاص في هذا الملتقى، لينعكس ذلك على مسيرة حياتهم المهنية أو الجامعية التي سيكون فيها كل طالب وطالبة أياً كان مجاله ومساره شريكاً في بناء الوطن وتنميته.
وأكد رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالإنابة بجدة زياد البسام من جانبه أن غرفة جدة تقدم منذ سنوات طويلة دعماً غير محدود لأبنائها من رواد ورائدات الأعمال، فكانت أول من أطلق مركز للمنشآت الصغيرة والناشئة الذي ينظم أكثر 130 فاعلية سنوياً، ويعمل على تقديم العون للشباب والشابات الباحثين عن اقتحام سوق العمل ، ومن ذلك دعم للقاء التخصصات العلمية، الذي يقام تحت عنوان (ليكون لمستقبل الأعمال والشباب نقطة التقاء وتعاون لبناء هذا الوطن) حيث يعمل مع صندوق تنمية الموارد البشرية ومؤسسات القطاع الخاص على جذب الطلاب في جميع التخصصات إلى ريادة الأعمال.. والتحول من باحثين على وظائف إلى موفرين لها.. وهو ما ينسجم مع سياسة حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز - حفظه الله - التي تدعم وتشجع المنشآت الصغيرة والناشئة وتقدم لها يد العون عبر الكثير من الصناديق والمؤسسات المانحة والبيئة الحاضنة لتوفير بيئة صحية تنمو فيها هذه الأعمال، لتساهم في التنمية المستدامة وتقدم قيمة مضافة للاقتصاد الوطني.
وأكد أن غرفة جدة تسخر كل جهودها من أجل نجاح هذا الحدث الذي يخدم قطاع عريض من شبابنا وفتياتنا، متمنين أن تكون الفائدة عامة، وأن يوفقنا الله جميعاً لتحقيق أهدافنا.​

© إمارة منطقة مكة المكرمة - محافظة جدة - 2016