الأمير سعود بن جلوي يشهد توقيع مذكرة تعاون بين اللجنة الفرعية لشؤون الأسرة بمحافظة جدة ومجموعة من الجمعيات الأهلية


شهِد صاحب السمو الأمير سعود بن عبد الله بن جلوي بمقر المحافظة ، اليوم الاثنين ، توقيع مذكرة تعاون بين اللجنة الفرعية لشؤون الأسرة بمحافظة جدة ، ومجموعة من الجمعيات الأهلية بمحافظة جدة لتنفيذ مشروع المسعف النفسي.
ووقع المذكرة الأستاذ فهد بن رقوش رئيس اللجنة الفرعية لشؤون الأسرة بمحافظة جدة مدير عام فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة ، مع كلاً من الأستاذ جزاء بن مرزوق المطيري رئيس مجلس إدارة جمعية الإرشاد الأسري و النفسي ، و الأستاذ محمد آل رضي المدير العام لجمعية المودة للتنمية الأسرية و الأستاذ ضيف الله الحقوي المدير العام لجمعية رعاية الأيتام ، والأستاذ عبد الله السيود المدير التنفيذي لجمعية مراكز الأحياء بجدة ، والأستاذة نجلاء الثقفي المدير العام لمركز إتزان.
وأشار الأمير سعود بن جلوي أن مذكرة التعاون سيكون لها أثر إيجابي في تقديم الدعم والرعاية النفسية اللازمة للأسرة ، ودور في نشر ثقافة المساعدة النفسية في المجتمع ، مؤكداً سموه على أهمية التعاون والشراكة بين القطاع الصحي والأهلي .

وتهدف المذكرة إلى تفعيل مشروع المسعف النفسي والعمل المشترك لتحقيق أهداف المشروع والتي تتمثل في تحسين جودة الحياة الأسرية بما يتوافق مع رؤية 2030 ، وذلك من خلال المساهمة في استقرار وتوازن الأسرة ، وتقديم الدعم والعلاج النفسي للأشخاص المصابين باضطرابات نفسية ولديهم مشاكل أسرية ، ، وتنفيذ البرامج والمبادرات التي تخدم الأسرة التنموية في المحافظة ، و رصد أهم القضايا والتحديات التي تواجه الأسرة .
حيث يقوم المشروع بتأهيل وتدريب ( 3000 ) مسعف نفسي متطوع ومرشح من الأسر لتقديم الإسعافات النفسية الأولية .