الأمير سعود بن جلوي يدشن مشروع "مقصد جدة" لدعم الاستدامة في جمعية البر


برعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، دشن صاحب السمو الأمير سعود بن عبد الله بن جلوي محافظ جدة مساء يوم الثلاثاء ، مشروع جمعية البر بجدة التجاري الاستثماري "مقصد جدة"، وذلك في الحفل الذي أقامته الجمعية بفندق هيلتون جدة.
وفور وصول سموه لمقر الحفل اطلع على نموذج للمشروع الذي سيقام على أرضِ المركز الرئيس للجمعية بحي الزهراء بمساحة (12500) م2، واستمع إلى شرح عن المواقع الاستثمارية والمرافق العامة ومواقف وساحات المشروع.
وبدأ الحفل الخطابي بتلاوة آيات من القرآن الكريم، بعدها ألقى نائب رئيس مجلس إدارة جمعية البر بجدة خلف العتيبي كلمة أوضح فيها أن المشروع التجاري سيكون مركزاً يجمع بنسيجه العمراني المعاصر بين التسوق والترفيه، ويستقطب سكان جدة وزائريها.
وأكد أن المشروع يأتي في ظل حرص الجمعية على تحقيق الاستدامة والتمكين للعمل الخيري للخروج به من دائرةِ الاعتماد الكلي على التبرعات، بما يتواكب مع رؤيةِ المملكة التنموية 2030 وإستراتيجية إمارة منطقة مكة المكرمة (بناءُ الإنسان وتنمية المكان) .
تلا ذلك تقديم قصة تحاكي الواقع عن الجمعية وبرامجها من خلال الرسم على الرمل تحمل عنوان: "خطوة بخطوة كنا وما زلنا بجانبكم".
ثم شاهد سموه والحضور عرضاً مرئياً عن إنجازات الجمعية، وعن مشروع " مقصد جدة ".
بعد ذلك قام صاحب السمو الأمير سعود بن جلوي محافظ جدة بتدشين أعمال البدء في تنفيذ وتشييد مشروع "مقصد جدة"، وتسليم المفتاح لأول شقة سكنية ضمن مشروع استقلال فتيات الجمعية.
يذكر أن مشروع " مقصد جدة " يتكون من 48 معرضاً تجارياً و4 مكاتب إدارية ويخدم زائريه بـ265 موقفاً للسيارات، ويضم منطقتي نزول وساحة خارجية وقبو مواقف وجهاز مصرف آلي و3 مصاعد و3 سلالم كهربائية ومصلى ودورات مياه و3 مخارج طوارئ
ويوفر المشروع خدمات متكاملة لاحتوائه على ساحات ومناطق مفتوحة، وممرات رئيسة تطل عليها الوحدات التجارية ، يتيح إقامة فعاليات مستدامة بالساحات الخارجية.